التهاب مفصل المرفق (مرفق لاعب التنس): لا يصيب فقط لاعبي التنس!

image05

التهاب مفصل المرفق -المعروف طبياً بالتهاب لقيمة العضد الجانبية للمرفق- يحدث نتيجة تمزق صغير في الوتر (الأوتار) الخارجي للمرفق الذي يعمل على ربط عضلات الساعد بمفصل الكوع. يحدث هذا التمزق الدقيق والذي يتبعه تلف الخلايا نتيجة استخدام الساعد بقوة وبحركة متكررة. ومن الاسم يتبين لنا ارتباط لعبة التنس بهذا المرض، ولكنه قد ينتج أيضاً عن أي رياضة أخرى أو عن أي عمل يتطلب استخدام الساعد بقوة و/ أو حركة متكررة.

لا تنتج أغلب حالات التهاب مفاصل المرفق عن رياضة التنس! فعلى سبيل المثال قد يتعرض كل من الرسامين والعاملين في مجال السباكة والحدائق والجزارة ومنظفي الشركات أو البيوت والعاملين على خطوط تجميع الإنتاج ولاعبي الجولف ولاعبي البيسبول لهذه الإصابة.

” إن أغلب الأشخاص الذين يُصابون بالتهاب مفصل المرفق تتراوح أعمارهم بين 30 و50 عاماً، إلا أن هذا لا ينفي إصابة الفئات العمرية الأخرى به. يصيب التهاب مفصل المرفق الذراع الذي يعتمد عليه الفرد أكثر من الآخر (فإذا كان الإنسان يستخدم ذراعه اليمنى فإنه يُصاب بالتهاب مفصل المرفق في الذراع اليمنى) وتظهر الإصابة بالتهاب مفصل المرفق بطرق مختلفة. تظهر الأعراض على بعض الأفراد بشكلٍ تدريجي بعد القيام بالعمل نفسه لعدة سنواتٍ، في حين تظهر الأعراض على الآخرين بشكلٍ مفاجئ بعد البدء مباشرة في عملٍ جديد. وفي بعض الأحيان قد تزداد الإصابة سوءاً على الفور ويتبعها إجهاد عضلي عنيف.”

قد يتسبب التهاب مفصل المرفق في إصابة الجزء الخارجي من المرفق بالهشاشة الشديدة. تؤدي هذه الهشاشة إلى الشعور بالألم وقد يشع الألم إلى الخارج عند تحريك المعصم والمرفق بطرق محددة. وفيما يلي بعض أعراض الإصابة: الهشاشة، وشعور بالألم في اللقيمة الجانبية (مفصل المرفق) يمتد غالباً إلى الساعد. ويزداد الألم سوءاً عندما يكون الرسغ في وضع المقاومة، وتمدد الأصابع عندما يكون مفصل الكوع في وضع تمدد تام. وقد ترتبط الأعراض بهذه الإصابة، ولكن في الحالات المزمنة يستمر الألم والهشاشة.