كن يقظاً

تلعب اختبارات العين دوراً مهماً للغاية في التأكد من بقاء عينيك في حالة صحية جيدة. لا تُعد اختبارات العين مهمة لمعرفة ما إذا كنت في حاجة لارتداء نظارة أو تغيير الوصفة الطبية فحسب، ولكنها مهمة أيضاً للكشف عن بعض الأمراض الشائعة مثل مرض السكري! يُوصى بإجراء اختبار للعين كل عامين على الأقل.

يقوم طبيب العيون بإجراء اختبار أولي للعين، يشتمل على الفحص الخارجي للعين، والجفن، والمنطقة المحيطة بالعين. وفحص أجزاء العين مثل الملتحمة، وبياض العين، وقرنية العين، والقزحية للكشف عن أعراض الأمراض.

في المراحل الأولية لا تظهر أعراض بعض أمراض العين مثل ارتفاع ضغط العين الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض المياه الزرقاء؛ لذا فإنك لا تعرف إذا كان لديك مشكلةٍ ما إلا بعض وصول المرض إلى مراحله المتأخرة. الأمر الذي يجعل العلاج أكثر صعوبة، ويضعف احتمال القضاء على المشكلة. يُعد الكشف المنتظم على العين أمراً ضرورياً للتشخيص المبكر وعلاج أي مشكلات. إن الكشف والعلاج المبكر قد يعملان على إبطاء تفاقم أمراض العين.

إذا كان لديك أيٌّ من عوامل الخطر المسببة لأمراض العين (مثل مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، إصابة أحد أفراد الأسرة بمرض في العين أو تناول دواء قد يؤثر في العينين) فاستشر طبيب العيون على الفور. استشر طبيبك حول الفترات الزمنية المثالية بين كل فحص وآخر.