ما المقصود بحصوات الكلى؟

الرمال الكلوية أو المعروفة باسم حصوات الكلى هي بلورات معدنية صلبة تتكون في الكبد، أو في الجهاز البولي. يُصاب شخص واحد من كل 20 شخصاً بحصوات الكلى في أي فترة من حياته.

يوجد أربعة أنواع من حصوات الكلى؛ حيث توجد حصوات الكلى بأشكال وأحجام مختلفة، بدءاً من حجم حبة الرمل وصولاً إلى حجم كرة الجولف. ويزيد حجم الحصوات عند زيادة المواد الكيميائية في الجسم.

ينتج حصى الكالسيوم عند تزايد نسبة الكالسيوم في الجسم وهي أكثر حصوات الكلى انتشاراً. وقد ينتج هذا نتيجة خلل في غدة الجار الدرقية (التي تنظم مستويات الكالسيوم في الجسم)، ونتيجة بعض الأمراض مثل فرط كالسيوم الدم (وجود نسبة كبيرة من الكالسيوم في البول)، وأمراض الكلى، ومرض الساركويد (وجود بقع حمراء على النسيج الملتهب في الأعضاء)، ومرض السرطان.

حصوات السيستين وهي حصوات بلورية صفراء تتكون من مادة السيستين، وهي أحد الأحماض الأمينية التي تُساعد في بناء البروتين. تُعد حصوات السيستين هي الحصوات الأكثر ندرة من حيث حدوثها. وهي تحدث نتيجة وجود البيلة السيستينية وهي حالة وراثية تؤثر في مستويات الأحماض الموجودة في البول.

حصاة ستْروفيتِيَّة‎ هي حصاة كبيرة على شكل قرن تتكون من الماغنسيوم والأمونيا. وتتكون عادة بعد عدوى الجهاز البولي وتحدث لدى السيدات أكثر من الرجال.

حصوات حمض البول هي حصوات بنية ناعمة تكونت من حمض البول، وهي من الفضلات التي تتكون أثناء عملية الهضم. وتحدث هذه الحصوات نتيجة تناول نظام غذائي يحتوي على بروتين بنسبة عالية، والنقرس، والمعالجة بالمواد الكيميائية.

يكون الشخص المصاب الذي لا تظهر عليه أعراض المرض لديه تاريخ عائلي من الإصابة بحصوات الكلى، أو أُصيب بحصوة في الكلى من قبل، أو أن هذا الشخص لديه كلية واحدة فقط تؤدي وظيفتها، أو مجازة معوية.

هناك بعض الأدوية التي تزيد من خطورة الإصابة بحصوات الكلى مثل الأسبرين، وبعض المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للصرع، والأدوية المضادة للفيروسات، ومضادات الحموضة، ومدرات البول.

في كثير من الأحيان يصعب الكشف عن وجود حصوات صغيرة في الكلى لغياب العديد من الأعراض. وعادة ما يتخلص الجسم من هذه الحصوات دون ألم عند التبول، إلا أنك إذا شعرت بالألم أو بعدم الراحة، فربما يدل ذلك على أن حالتك خطرة.

ومن الأعراض الأخرى لحصوات الكلى الألم المستمر أسفل الظهر والفخذ (للرجال؛ قد يكون هناك ألم في الخصيتين والصفن)، وألم حاد في الظهر أو بجانب البطن، أو الشعور بالغثيان، والتبول بشكلٍ متكرر، وألم عند التبول، وبول دموي (وجود دم في البول).

قد تحدث هذه الأعراض عادةً عندما تعلق الحصوات بالكبد أو عند محاولتها المرور من الحالب، أو من مجرى البول، مما يتسبب في الانسداد الذي يؤدي إلى عدوى الجهاز البولي.

المصادر

http://www.nhs.uk/Conditions/Kidney-stones/Pages/Introduction.aspx
http://www.nhs.uk/Conditions/Kidney-stones/Pages/Symptoms.aspx
http://www.medicinenet.com/kidney_stones/article.htm