هل أنت مصاب الآن بأزمة قلبية؟

image02

إذا كنت تستطيع أن تقرأ هذا الآن فمن المؤكد أنك لست مصاباً بأزمة قلبية! ومن المعتقدات الشائعة حدوث الأزمات القلبية بشكلٍ مفاجئ وهذا الأمر غير حقيقي؛ حيث إن هناك العديد من الأعراض والإشارات التحذيرية التي يمكن أن تُساعدك في اكتشاف الأزمة القلبية مبكراً وهي في بدايتها. ووفقاً لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها تم الإبلاغ عن 70 % من إجمالي 735000 حالة مصابة بأزمة قلبية، بأنها الأزمة القلبية الأولى التي يتعرضون لها، وهذا يعني أن هناك عدداً قليلاً من حالات الأزمات القلبية المذكورة لم تكن لها أعراض أولية!

رغم وجود قائمة من الأعراض التي يجب الانتباه لها كمؤشرات على الأزمات القلبية، إلا أن مثل هذه الأعراض فقد تظهر نتيجة مشكلات أخرى غير الأزمة القلبية. ولكن لا يوجد سبيل لتشخيص هذه الأعراض دون الحصول على استشارة طبية صحيحة؛ لذا تذكر أنه يتعين عليك الاتصال بالطبيب فوراً إذا ظهرت عليك مثل هذه الأعراض.

الشعور بالغثيان، أو عسر الهضم، أو الشبع

قد لا يرتبط الشعور بالغثيان، أو عسر الهضم، أو الشبع الذي يدوم لأكثر من عدة أيام بآلام المعدة. فعند عدم مرور الدم الغني بالأكسجين خلال الدورة الدموية، قد يستجيب الجسم ويُرسل إشارات الألم إلى المعدة

ألم في الفك أو الذراع

عندما يشعر القلب بالإجهاد الشديد، يقوم بإرسال إشارات بالألم قد تصل إلى الفك أو إلى الذراع. وتشعر بالألم من حين لآخر؛ فهو ألم غير متواصل مثل ألم الشد العضلي أو ألم الأسنان. وقد يُصاحب الألم شعور بالتنميل، أو ضيق في الصدر، أو الوخز.

الشعور بالإجهاد

قد يكون الشعور بالإرهاق طوال اليوم دون سبب محدد علامة على مشكلات في القلب.

ضيق في التنفس

قد يُعزى كثير من الأفراد مشكلات التنفس إلى وجود مشكلات في الرئة، ولكن في الحقيقة قد يحدث ذلك نتيجة وجود مشكلات في الدم. ربما تجد صعوبة في أخذ نفس عميق، أو التنفس بسهولة، أو الشعور في بعض الأحيان بالدوار.

شعور بألم الظهر

انتبه إلى الألم الذي تشعر به في الظهر والذي يصل إلى الكتف. وقد تشعر بالألم من حين لآخر، ولا يرتبط الأمر بإصابة مثل الشد العضلي.

الشعور بضغط أو ألم في الصدر

يُعد الشعور بضغط أو ضيق في الصدر أهم الأعراض على الإطلاق، وتشعر به قبل حدوث الأزمة القلبية بفترة ليست بالقليلة. وتشعر حينها وكأن أحدهم يعتصر قلبك. وتشعر بهذا الشعور من حين لآخر، ويستمر لبضع دقائق.

لتجنب الإصابة بالأزمة القلبية يتعين عليك الانتباه لجسدك؛ إذا شعرت بأي من الأعراض السابقة فأخبر طبيبك على الفور. ولا تقوم تحت أي ظرف بإيصال نفسك إلى المستشفى بمفردك. وعندما يتعلق الأمر بالأزمة القلبية، فكل دقيقة قد تنقذ حياتك.